Get Adobe Flash player

حجم الخط » تكبير | تصغير


لأجلك خلق الهذيان

أيها الأشقر

ولا أيّ اشقر

  يا حبيبي يذبحني 

عشقتك منذ طفولتي

 في مخيلتي

وفي سحر فروسية

فتى أحلامي وأماني

ولم أقع وقعة الوقوف

إلا بحبّك 

يا اشقر القلب والروح 

وهيكل المظهر ..

لم أهمل وسامتك

 قطعاً

بل صادني رونق قلبك

رمياً ..

وغرز في صدري 

جنون شوقك

سهماً حامياً ..

والتهبت جوارح نبضاتي

بداء خوفاً هالكاً

فـ اقتربت منّي

ونفثت عليّ بضمادك

 بلسماً شافياً ..

وحين وعدك 

خلقوا أطفالي 

من رحم أحلامي

شقراً 

 شبه خدودي حُمراً 

وكمثل شفاهك زُهراً  

وسط خرافة برائتهم 

عالماً سامياً..

فيا مصيبة حبّي

الأكثر سحراً

بخارطة هوانا 

اللاّ تنتهي 

نَفَيت كلّ فتى 

ودّ بسرقتي من حولي 

وحَرَقت كلّ عذراء

تمنّتك من حولك

فيا أيها الأشقر

بعثت إلى قدري 

وسامة كالقمر 

ونقاوة كالطهر

جُمع فيك

الياقوت و اللا يثّمن

واضطهد الجمال بعدك 

وهزمت الطيبه لكونك

وخُرِب بيت الحاسدين

من بعد شقارعشقنا

 فكان سواد الخفّـــاش 

ومعجزة استيقاظ البصر

بسبّة حرقة أعينهم  

وفشل خيرهم

من حصرة أكبادهم

ولم يصدأ قفصنا الذهبّى

ولن تخوننا ملائكة وعودنا

الذكيــــّـة .. 

عدد الزوار
free counters
اشترك معنا

ضع ايميلك هنا

القائمه البريديه FeedBurner




 





 جميع الحقوق محفوظه للكاتبة عايده التركماني